القولون العصبي اعراضه وعلاجه والنظام الغذائي المناسب

 In نصائح طبية

متلازمة القولون العصبي هى اضطراب شائع يؤثر على الأمعاء الغليظة، وهى حالة مزمنة كثيرا ما تستمر لفترات طويلة، ومع ذلك فالأعراض تكون بسيطة الى متوسطة فى معظم المرضى، وعلى الأرجح تظهر اعراض القولون العصبى في الفترة ما بين أواخر سن المراهقة إلى أوائل سن الأربعين، ويكون النساء عرضة للإصابة بمتلازمة القولون العصبى أكثر من الرجال، وعلى عكس ما يعتقده الكثيرون فإنها لا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القولون الأخرى مثل التهاب القولون التقرحي أو سرطان القولون. تعرف معنا علي مرض القولون العصبي اعراضه وعلاجه بالتفصيل فيما يلي:

القولون العصبي اعراضه وعلاجه

ما هي متلازمة القولون العصبى؟

القولون العصبي هو مزيج من شعور بعدم الراحة في البطن أو الألم مع إمساك أو إسهال أو كلاهما بالتناوب، وعلى هذا الأساس يصنف المصابون إلى أربعة أنواع، النوع الأول يعانى من متلازمة القولون العصبى مع الإمساك فقط، بينما يعانى النوع الثانى من متلازمة القولون العصبى مع إسهال فقط، فى حين أن النوع الثالث يعانى من متلازمة القولون العصبى مع نوبات متبادلة من الإمساك والإسهال، أما النوع الأخير فالمصابين به لا يمكن تصنيفهم بسهولة تحت أى من الأنواع السابق ذكرها، وصحيح أن متلازمة القولون العصبى ليست مرض خطير غير أنها مشكلة مزمنة تملى على المريض اتباع بعض العادات لتخفيف حدة الأعراض

اعراض القولون العصبى 

تختلف علامات واعراض القولون العصبي من شخص إلى آخر، ولكن الأكثر شيوعا ما يلي:

  • آلام في البطن أو تقلصات أو انتفاخات عادة في الجزء السفلي من البطن والتي تزداد سوءا بعد تناول الطعام وعادة ما تهدأ جزئيا أو كليا بعد التبرز
  • غازات فى البطن بشكل زائد وانتفاخ
  • نوبات إسهال أو إمساك، وفي بعض الأحيان يظهر كلاهما بالتناوب
  • مخاط في البراز
  • براز أشد صلابة أو أكثر ليونة من المعتاد
  • بطن منتفخ بشكل ملحوظ

وتتباين الأعراض فى شدتها من مرة إلى أخرى، ففى بعض الأحيان تكون الأعراض شديدة وغير محتملة، وفى أحيان أخرى تكون الأعراض غير ملحوظة وتتحسن أو تختفى من تلقاء نفسها، ومن المعروف أن الإجهاد والضغط العصبى يمكن أن يجعلا الأعراض أسوأ

متلازمة القولون العصبى، كيف يمكن تشخيصها؟

لا توجد فحوصات محددة يمكن بها تشخيص متلازمة القولون العصبى، ولكن يعتمد الطبيب المختص على الأعراض ومدى تطابقها مع تعريف متلازمة القولون العصبي، ويستند تشخيص متلازمة القولون العصبي على مدة الأعراض والتى لا ينبغى أن تقل عن ستة أشهر وتكرارها خلال فترة زمنية محددة وهى ثلاث مرات على الأقل في الشهر، وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات لاستبعاد بعض الأمراض المتشابهة فى الأعراض، هذا إلى جانب بعض الاختبارات لتأكيد التشخيص مثل الأشعة أو المنظار وتحاليل الدم والبراز

طرق علاج القولون العصبي؟

على الرغم من أن متلازمة القولون العصبى ليس لها علاج محدد، غير أن تقريبا كل المصابين بها يمكنهم الحصول على المساعدة الطبية، وسيحدد الطبيب المختص مع المريض خطة علاج مناسبة للتحكم فى الأعراض والتخفيف من حدتها، وبما أن العديد من العوامل يمكنها أن تؤدي إلى ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي بما في ذلك بعض الأطعمة والأدوية والضغط العصبى، فسوف يحتاج المصاب بمتلازمة القولون العصبى إلى معرفة ما العوامل التى تتسبب فى ظهور أعراض متلازمة القولون العصبى لديه، ويعتمد التحكم فى الأعراض على شقين وهما إجراء تعديلات على النظام الغذائى أو تناول الأدوية

  1. نظام غذائي لمرضي القولون العصبي

عادة  ما تسهم بعض التعديلات على النظام الغذائي ونمط الحياة فى تحسن المريض مع مرور الوقت وتخفيف حدة الأعراض، وفيما يلى بعض النصائح للمساعدة على التحكم فى الأعراض:

  • تجنب استهلاك الكافيين بأشكاله سواء في القهوة أو الشاي أو مشروبات الطاقة أو الصودا
  • إضافة المزيد من الألياف إلى النظام الغذائي مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات
  • شرب ما لا يقل عن ثلاثة إلى أربعة أكواب من الماء يوميا
  • الحد من كمية اللبن أو الجبن فى الوجبات حيث أن منتجات الألبان من العوامل التى تزيد من حدة أعراض القولون العصبى
  • الاقلاع عن التدخين
  • الاسترخاء إما عن طريق ممارسة المزيد من التمارين الرياضية أو الحد من التوتر والضغط العصبى
  • تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلا من ثلاث وجبات رئيسية كبيرة
  • تسجيل الأطعمة فى مذكرة حتى يتمكن المريض من معرفة أي الأطعمة التى تسبب نوبات القولون العصبي وتجنبها في المستقبل
  • عدم تناول الأطعمة التى تحتوى على الجلوتين أو تلك التى تسبب الغازات والانتفاخ مثل المشروبات الغازية والكحولية والفاكهة النيئة وبعض الخضروات كالملفوف والقرنبيط والبروكلى
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • الحصول على قسط كاف من النوم
  1. ادوية القولون العصبي

وبالإضافة إلى التعديلات على النظام الغذائى قد يصف الطبيب المختص فى حال كانت الأعراض شديدة بعض الأدوية مثل مكملات الألياف أو المسهلات أو الأدوية المضادة للإسهال مع مسكنات الألم لتخفيف الألم الشديد أو الانتفاخ

متلازمة القولون العصبى، متى تستدعى زيارة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب المختص فى حال كان الشخص يعانى من تغير مستمر في عادات الأمعاء أو ظهور علامات أو أعراض أخرى من القولون العصبي، لأن ذلك قد يشير إلى حالة مرضية أكثر خطورة مثل سرطان القولون، وتشمل العلامات والأعراض الأكثر خطورة ما يلي:

  • فقدان الوزن
  • الإسهال في الليل
  • نزيف المستقيم
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد
  • القيء غير المبرر
  • صعوبة البلع
  • ألم دائم لا يهدأ حتى بعد التبرز

صحيح أن متلازمة القولون العصبى ليست بمشكلة خطيرة، غير أنها قد تكون مقيدة للشخص بسبب أعراضها المزعجة، لذلك يجب استشارة طبيب مختص عند ظهور أى من الأعراض السابق ذكرها لتأكيد التشخيص وتحديد خطة علاج مناسبة للتحكم فى حدة الأعراض وممارسة الأنشطة الحياتية بشكل طبيعى

Recent Posts