;

التطعيمات الاضافية للاطفال: ضرورة ولا دلع

 In نصائح طبية

التطعيمات أو التحصينات هى وسيلة فعالة وآمنة لحماية الإنسان وبخاصة الأطفال من عدد كبير من الأمراض، لذلك تحرص معظم دول العالم على توفيرها بل وتجعل الحصول على بعضها إجباريا لجميع الأطفال، وتختلف قائمة التطعيمات الإجبارية من دولة الى أخرى بحسب عدد من العوامل مثل درجة انتشار المرض وفرصة التعرض له، مدى توافر العلاج، والمضاعفات التى قد تنشأ عن المرض، هذا بالإضافة طبعا الى العوامل الاقتصادية مثل مدى قدرة الدولة على تحمل تكلفة التطعيم لجميع الأطفال، ومصر مثل باقى دول العالم تجعل الحصول على عدد من التطعيمات اجباريا لجميع الأطفال فى أوقات محددة من الولادة وحتى سن سنتين وتتيح هذه التطعيمات مجانا من خلال وزارة الصحة المصرية، ومع ذلك قد ينصح طبيب الأطفال بعدد من التطعيمات الاضافية، ولكن هل كون هذه التطعيمات غير إجبارية يعنى أنها غير هامة؟

تطعيم الروتا

فيروس الروتا هو أهم الفيروسات المسئولة عن الإسهال الشديد فى الأطفال، والتطعيم وسيلة فعالة جدا فى الحماية من العدوى بالفيروس، وهو من التطعيمات التى تنصح منظمة الصحة العالمية بإدراجها على جداول التطعيمات الدورية للأطفال، وهو تطعيم حديث نسبيا حيث أصبح متوفرا بدءا من العام 2006، ومع أنه ليس من التطعيمات الإجبارية التى توفرها وزارة الصحة المصرية إلا أنه متوفر ومتاح لدى عدد كبير من المراكز الطبية وأطباء الأطفال، ولتقدير أهمية هذا التطعيم يجب أن نتعرف على مدى انتشار النزلات المعوية الناتجة عن فيروس الروتا بين الأطفال خاصة فى الدول النامية ومن بينها مصر، ففى كل عام يتسبب الفيروس فى ملايين من حالات الإسهال يحتاج أكثر من 2 مليون منها للعلاج فى المستشفى ويتسبب فى وفاة حوالى 453 ألف طفل أقل من 5 سنوات على مستوى العالم، لذلك بالنظر الى مدى انتشار المرض والمضاعفات الخطيرة التى قد تنشأ عنه فمن الطبيعى أن ينصح أغلب أطباء الأطفال بتحصين الأطفال منه

تطعيم المكورات الرئوية

المكورات الرئوية هى نوع من البكتيريا المسببة للأمراض، وقد تتسبب فى أنواع مختلفة من العدوى قد يؤدى بعضها الى مضاعفات خطيرة، فالمكورات الرئوية قد تتسبب فى عدوى الأذن والجيوب الأنفية والالتهاب الرئوى وفى حالات أخرى قد تؤدى الى الالتهاب السحائى (التهاب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكى) أو تسمم الدم فى بعض الحالات وهى أمراض شديدة الخطورة قد تؤدى الى مضاعفات بالغة، وتطعيم المكورات الرئوية المقترن هو وسيلة آمنة وفعالة لتحصين الإنسان وخصوصا الأطفال وكبار السن ضد عدوى المكورات الرئوية، وهو من التطعيمات التى تنصح منظمة الصحة العالمية بإدراجها ضمن التطعيمات الدورية للأطفال، ومع أن عدوى المكورات الرئوية هى عدوى بكتيرية قد تستجيب للمضادات الحيوية إلا أن الميكروب خطير وقادر على غزو مجرى الدم والسحايا وبالتالى التسبب فى مضاعفات كارثية، لذا ينصح أطباء الأطفال بالتحصين ضد المرض، فالوقاية خير من العلاج وبخاصة فى هذه الحالة

ومما سبق يتضح لنا أن بعض التطعيمات الإضافية مع كونها غير إجبارية إلا أنها مهمة لحماية الأطفال من أمراض خطيرة قد تتسبب لا قدر الله فى مضاعفات يصعب علاجها، لذا فمن المهم استشارة طبيب الأطفال بخصوص التطعيمات الإضافية التى ينصح بها والأوقات المناسبة لحصول الطفل عليها

د.هالة حمدي

استشاري طب أطفال “صدرية وحساسية”

جامعة القاهرة

Recent Posts